Home » سكس كوكتيل » قصة زوجة تعشق الازبار الكبيرة والنيك الثلاثى

قصة زوجة تعشق الازبار الكبيرة والنيك الثلاثى

قصة زوجة تعشق الازبار الكبيرة والنيك الثلاثى
في البداية كنت أتحفظ من أن تكون زوجتي تستمتع بأحد غيري أو حتى تشاهده أو يشاهدها وذلك بسبب المجتمع المحافظ لدينا في السعودية ولكني كنت أشعر في داخلي بشعور جذاب يهزني ويجعلني أتلذذ عندما أتخيل أن زوجتي يعاشرها رجل غريب
ولأجل ذلك تعرفت على شخصية زوجتي بدقة وعرفت ماذا تحب ومالذي لا تحبه وعرفت نقاط القوة والضعف عندها فزوجتي كانت شهوانية من الدرجة الأولى وكانت لا تتحمل أن تجلس يوما بدون أن يقذف كسها ولو قطرة واحدة من عسلها اللذيذ الذي يخرج من أجمل مكان في جسدها الأبيض المكتنز المملوء وهي تحب العنف في الجنس بشكل أرهقني ولست عنيفا بطبعي بل أنا أميل للتخنث وهي تحب الزب الضخم الذي يملأ كسها ويسد ثقبه الصغير بينما زبي متوسط ولا يشبعها وأنا أعلم أنها تحب أن تمارس مع غيري ولكنها تستحي من ذلك كما أن ضغط المجتمع يفرض علينا ترك ذلك وهي ايضا تخشى أن تمارس الجنس مع شباب من السعودية لأنهم في نظرها ربما يخونوها أو يبتزونها بسبب ذلك
صدقوني أنا ارى في عينها كل يوم رغبة جامحة في ممارسة الجنس الساخن مع من يشبع غريزتها ويهلكها نيكا ومتعة.
لذلك قررت أن أبحث لها عن من يريحها فبحثت من حولي فوجدت العديد من الرجال الأقوياء المستعدين ولكن الذين أعرفهم سعوديون وهذا ما تتحاشاه زوجتي الجميلة وفي يوم من الأيام خطرت لي فكرة ****ية تستطيع بها زوجتي أن تجعل كسها الجميل مكانا خصبا ترعى فيه أزباب الفحول ذهبت إلى عامل أحد محلات الحلاقة التي أحلق ذقني عنده دائما وهو باكستاني الجنسية وهو ضخم الجسم وسيم نظيف صوته القوي يغريني دائما وهو لا يشبك أزرار ثوبه ولذا فإني أرى شعرا كثيفا في صدره وكثيرا ما فكرت في أن أعرض نفسي عليه لينيكني ولكن لم أفعل ذلك ولما دخلت عليه في محل الحلاقة عرفني وسلم بحرارة وكأنه كان يشعر بشيء رائع ينتظره وجلست على كرسي الحلاقة حيث لم يكن في المحل أحد سوانا ثم طلبت منه ان يحلق لي دقني فبدأ بالحلاقة وكنت مغمضا عيني وكان يتحرك من حولي يمينا ويسارا ليظبط الحلاقة وعندما اقترب من يميني وفي لحظة خاطفة مديت يدي لأمسك بزبه من وراء سرواله الباكستاني الواسع فأمسكت بشيء ملأ كفي بل كان أضخم من الكف، وإذا به زبه ولم يكن منتصبا فكيف لو كان منتصبا!!!! تعجب الباكستاني من هذه الحركة ولكنه لم يمانع وكان يظنني ممحونا في هذه اللحظة فسألني: إيش فيك صديق؟ ليس أنتا يسوي كذا؟ أنت إبغى هذا؟ فقلت له: شوف يا صديق أنا في عرض خاص! فابتسم ابتسامة خبيثة وقال: إيش هذا عرض؟ قلت له: أنت تبغى حرمة سعودية؟ فتنهد وقال بنبرة يائسة: أيوه بس فين هذا حرمة سعودي؟ مين حرمة يبغى باكستاني مسكين زي أنا؟ قلت له: تبغى ولا لا؟ فأجاب بأنه يريد امراة سعودية، فأخبرته بأن عندي زوجتي وأنه يشرفني أن تشاركني كسهاوأن تنكها بكل ما أوتيت من قوة. ففرح ولكنه خشي أن ينتشر خبره أو تكون فضيحة تؤدي إلى تسفيره إلى باكستان فطمأنته بأن هذا بيني وبينه وبين زوجتي ولن يعلم بذلك أحد سوانا وطلبت منه أن يكتم السر الذي بيننا فوافق. قلت له: أنت متى تكون فاضي علشان أزفك لزوجتي؟ قال: أنا اليلة ممكن أسكّر محل أنا الساعة 10 علسان كوس مدام انتا. فاخبرته بأني سأحضر اليه الساعة 10 وكانت زوجتي لا تعلم بمكيدتي لها وكانت تقوم بأعمال المنزل بشكل طبيعي ثم ذهبت إلى غرفة النوم لتمارس هوايتها في مشاهدة التلفزيون وقد كنت ركبت في غرفة النوم في مكان خفي كاميرا فيديو رقمية لستجل أحداث هذه النياكة المرتقبة وفي الموعد المحدد حضرت إلى الحلاق فوجدته قد أغلق المحل وجلس ينتظرني بشوق فركب معي وقلت له: أنت مستعد؟ فقال: أيوا كلو كويس يلا بسرعه. لقد عرفت أنه قد اشتهى زوجتي بقوة رهيييبة. ولما وصلت إلى البيت فتحت الباب الخارجي للبيت ثم فتحت الباب الداخلي وهمست للباكستاني بأن يدخل إلى زوجتي ووصفت له مكان غرفة النوم وطمأنته بأن البيت ليس فيه إلا أنا زوزجتي رهف وأني إذا أغلقت الباب فلن يسمع بهم أحد. فاطمان ثم ذهب إلى اتجاه غرفة النوم وأنا بقيت في حوش بيتنا أترقب اللحظات الحلوة وكنت قريبا من نافذة غرفة نومنا لأسمع ما يجري وأتمحن عليها وهيي تتناك مع هذا الباكستاني الفحل. وبعد فترة بسيطة سمعت الباكستاني دخل عليها غرفة النوم فقفزت من السرير تصرخ: حرامي! حرامي! فقال الباكستاني لا لا مدام أنا ما في حرامي أنا صديق زوج أنتا وأنا إبغى كوس حق أنتا. ثم سمعتها تركض في نواحي الغرفة وكأنها تهرب منه إلا أن أصواتهما توقفت واستغربت من ذلك، وفجأة سمعت أصوات تنهداتهما وشهيقهما فتأكدت من أن الخطة قد نجحت وأن كس زوجتي الآن يستمتع بزب هذا الباكستاني الفحل القوي وكنت مشتاقا لأن أشاهد هذه المناظر الخلابة ولكني لم أرغب في أن اقطع عليهما متعتهما ومتعتي في أن اشاهد مقطع الفيديو الذي ينتظرني في الكاميرا وكانت أصواتهما ترتفع وتنخفض وأحيانا أسمع بكاء وأحيانا أسمع صوت ضرب وجلسوا على هذا الوضع لمدة ساعة ونصف تقريبا ثم صمتا صمتا مطبقا ثم خرج الباكستاني من المنزل فاستقبلته بالأحضان فشكرني على هذه الليلة الجميلة التي قضاها مع زوجتي الحسناء رهف وكانت زبه عندما خرج لا يزال منتصبا فتحسسته فإذا هو أعرض من قبضة يدي فتعجبت وخفت على كس رهف حبيبتي ورجوت ألا يكون قد حصل لها مكروه فطمأنني الباكستاني بأن كسها كان مرناً جدا وأنه زبه دخل ورهف استمتعت به كثيرا فأوصلت الباكستاني إلى سكنه وطلب مني أن أمنحه زوجتي ليعاشرها في غرفته المتواضعة فوعدته بذلك ثم رجعت إلى البيت ودخلت مسرعا إلى غرفة نومي فوجد رهف حلوتي الجميلة عارية ونائمة على بطنها وقد استغرقت في نوم عمييييييييييق. فتحسست جسمها وشمشمته فوجدت الباكستاني قد أشبع غريزتها بجدارة فقد رأيت مواضع من جسدها الناعم محمرا من كثرة الضرب وخصوصا مكوتها المستديرة المربربةووجدت آثار عضاته لها في أماكن مختلفة من جسدها ووجدته قد فتح بكارة طيزها وناكها فيه وانا لم أنيكها من قبل في الطيز وقد وجدت مسحات من الدماء في طيزها ورائحة الباكستاني المميزة وعرقه يملأ جسدها في كل مكان فقمت بتغطيها باللحاف وتركتها لتنام، وأخذت كاميرا الفيديو ووصلتها بالكمبيوتر لأشاهد مناظر نياكة زوجتي لأول مرة من غيري فوجدت ما أرضى شهوتي وأشبع رهوفة الحلوة فقد دخل الباكستاني وبدأ في خلع قميصه ثم سرواله وأصبح عاريا تماما وأخذ يفرك في زبه وهو يتجه إلى زوجتي رهف وهي تنظر إليه بخوف وهو يطمئنها ويشير لها بزبه ويطلب منها الاقتراب وهي تبتعد قليلا قليلا ثم فكرت بالهروب فلحق بها وأمسكها بقوة وخلع بيجامتها للنوم ثم خلع الستيانة حقتها قام بفرك حلماتها فقامت رهف بإصدار تنهدات متقطعة تدل على شهوة عميقة ثم أخذ يمص ثديها مصا شديدا ويسحب الحلمة بفمه حتى تكون كالمطاط وأثنا المص كان يدخل يده من تحت الكلسون ويتحسس كس زوجتي ويخرجه ويلعق أصابع يده التي أصابها عسل الكس اللذيذ ثم قام بخلع الكلسون وأخذ يضم زوجتي إلى جسمه وصدره ويقرب زبه من كسها ويحركه حتى رأيت زوجتي كادت تسقط من قوة الشهوة فقام بسدحها على السرير وأخذ يلحس بدن زوجتي من وجهها ورقبتها وشفايفها الطرية وصدرها وثديها وبطنها ووضع لسانة على سرتها وحركه فيه قليلا ثم نزل إلى اعتنها ثم إلى كسها وأخذ يلعق العسل الطبيعي الذي يفرزه هذا الكس الممحون وأخذ يشفط بظر زوجتي ويسحبه كالمطاط وك هذا وزبه متصلب وعروقه ظاهرة ثم لم يتمالك نفسه أن انقض على بدنها فنام عليه ثم رفع طيزها ليبدأ في إدخال الزب الجبار في ثقب كسها الصغير فأخت تتألم ثم بدا يدخل الزب شيئا فشيئا حتى دخل كله ثم قام بحركات الإدخال والإخراج وهي تتمحن على هذه الحركات ولما أحست بأنه يرتعش استعداد لنزول اللبن الذيذ رفعت رجليها على ظهره لتثبته فلا يخرج ذلك الزب الثمين من كسها ولكنه حاول إخراجه ليقذف خارج الكس إلا انه لم يفلح وقالت له كب جوا كب جوا كب لبنك جوا انا اكل حبوب منع الحمل لا تخاف وفجأة بدأ يرتعش كلمجنون وهي ترتعش كما لو كانت في سكرات الموت ثم هدات الأمور وبقي الباكستاني جاثما على زوجتي وشاهدت لبنه يسيح من أسفل كس زوجتي رهف وبعد دقائق من الراحة أخرج الباكستاني زبه وقال أنت فيه ابغى نيك مكوا؟ قالت له وهي تبتسم: ما عمري جربت قال لها: ايبغى جرب؟ قالت بس بشويش لأن زبك كبير مرة ويمكن يقتلني، فطلب منها أن تحضر له كريم مرطب فأحضرت له كريم وأمرها بأن تنام بوضعية السجود وأن ترفع طيزها وتباعد ما بين فخذيها حتى يتسنى له إراحتها ففعلت ذلك وقام بدهن خرقها بالكريم بأصبعه الثخين ثم وجه صاروخه المدمر على خرق طيز زوجتي رهف وأخذ يحرك رأس الزب على فتحة الخرق حتى تعود طيزها ثم قام بالإدخال قليلا قليلا فبدأت تتألم وتصدر آهات متوالية حتى أدخل كله في مكوتها وفض بكارة طيزهاوأخذ يحرك زبه في طيزها دخولاً وخروجا وكب منيه في طيزها مرتين ولما انتهى من طيزها وأخرج زبه اختلط الدم بالمني فأصبح لونا عجيبا وكانت زوجتي قد دمرت قواها ودخلت فيما يشبه الغيبوبة ولما رآها بهذه الوضعية اكتفى بهذه النيكات الحلوة ولبس ملابسه وخرج إلي وتركها عارية ثم انتهى التسجيل. وفي أثناء مشاهدي للتسجيل كبيت لبني 5 مرات من شدة الشهوة والفرحة بنجاح خطتي وتحقق أمنيتي وأعطيت زوجت رهف بوسة عميقة وهي نايمة ووعدتها بالمزيد.
وسأوافيكم بما سيحصل مع زوجتي رهف أولا بأول

Comments

comments

Check Also

u45rl

قصة نيك الارملة الخبرة نيك عنيف جدا

قصة نيك الارملة الخبرة نيك عنيف جدا سيدات يتزوجون ويتناكون ويخلفون ويموتون وهم لا يعرفونمعني …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *