Home » سكس كوكتيل » قصة سكس نيك المتزوجين نيك عنيف

قصة سكس نيك المتزوجين نيك عنيف

قصة سكس نيك المتزوجين نيك عنيف
زوجتى ممتلئة الجسم قليلا ثدييها كبيران وطيزها مستديرة ممشوقة القوام والاكثر من ذلك انها تحب الجنس بطريقة غير عادية تحب تتناك جدا جدا جدا شهوتها غير عادية كنت انيكها باثلاث ساعات ولا تشبع او تمل او تهدا وكانت تصرخ من كتر الشهوة وصوتها يرتفع وتشد فى شعرى وانا بنيكها جنسية بطريقة غير عادية المهم كانت لنا صديقة لزوجتى اسمها سميرة وسميرة فتاة جميلة جسمها متناسق كثيرا ما تخيلت نفسى والنا بنيكها وزوجها رضا رجل ضخم الجثة جسمة ممتلئ عضلات وكنا لانخجل فى التكلم عن الجنس دائما ونحكى ما نفعلة مع زوجاتنا وايضا زوجاتنا تحكى ونقعد نتضاحك كلناوكنا دائما نتبادل الزيارات وفى يوم من الايام كنت فى بيت رضا انا وناهد وكنا نضحك ونشرب الخمر ولكنى دائما ما اصاب بالدوار بسرعة كنا نضحك ونتكلم فى الجنس وكنت الاحظ ان سميرة تتجة بنظراتها نحوى وبصراحة كانت الخمر يلعب بدماغى وزبرى وقف وكانت سميرة تتكلم عن زوجها وعن كيفية ممارسته للجنس معها وعن انة عنيف جدا معها واقترح رضا ان نشاهد فيلم سكس ورحبت ناهد وسميرة بذلك فتوجة رضا الى جهاز الكمبيوتر وشغل فيلم سكس من النوع الجامد جدا وسكتنا جميعا ونحن نلهث من الاثارة وزبرى وقف على اخرة وابتدى رضا يلعب فى صدر سميرة وهيا تتاوة ببطئ وايدة بداخل كسها تلعب ببظرها وانا اشاهدهم وانا مزهول وفجاة لقيت يد ناهدعلى زبى تلعب فية وانا غير موجود ولا حاسس باى شيئ غير انى مستمتع جدا بسميرة زوجة رضا ونظرت ليا سميرة وقالت مالك يا محمود انت زهقت من مراتك ولا اية طيب تعالى يمكن ابسطك انا ,انا مكنتش مصدق نفسى جسمى كلة عرقان وزبرى عامل زى الحديدة ومحسيتش غير وهيا بتمسك زبرى من تحت البنطلون وجوزها عادى جدا ولا هوة هنا وكانت زوجتى ناهد على احر من الجمر نظرا لهياجها الشديد للجنس ولكنى لم ابالى بها ابدا لدرجة انها خلعت البلوزة بتاعتها وراحت تقبلنى ولكنى كنت غير موجود محستش بنفسى غير وسميرة تشدنى من القميص فى نفس اللحظة اللى قام زوجها من جانبها الى زوجتى وقد خلع كل ملابسة الا الكيلوت كنت غير مصدق نفسى من كثرة الخمر .معقول سميرة اللى ياما تمنيتها فى احلامى الان امامى ومستعدة انها تمارس الجنس معى وامام زوجها لم ابالى بناهد مراتى ولا رضا حيث كان تركيزى كلة مع سميرة محسيتش بنفسى الا وانا اخلع قميصى وبنطلونى فى اقل من ثانية وانا مرتبك جدا وسميرة تضحك بصوت عالى زادنى سخونة وقالت لى مالك هتموت ولا اية الحقيقة انا فعلا كنت هموت من الشهوة جيت اضمها بين صدرى قامت بعدتنى عنها وبصوت واطى قالت لى لا لا مش علطول كدة انت من الاول عاوز تنام معايا ؟ قلتلها اة دة حلم حياتى دة انا ادفع عمرى كلة وانام معاكى قامت وطت صوتها خالص وقالت لى بوس ايدى الاول وقولى انا خدامك رحت موطى على ايديها وانا زبرى هينفجر وبوست ايديها وقلتلها انا خدامك وتحت امرك راحت ادتنى ايديها التانية ابوسها بس المرة دية من غير ما تتكلم رحت بايس ايديها التانية وانا راكع على الارض مكتفتش هيا بدة كلة واستمرت فى تعذيبى وحطت رجل على رجل وقميص النوم الطويل المغرى يظهر اجمل رجل رايتها فى حياتى وقالت طيب بوس رجلى كل دة وانا لا اعرف ماذا تفعل زوجتى ورضا ولكن ساحكيها لكم بعدما انتهى بصيت لرجلها ولقيتها مسكت شعرى باديها ورمت وشى ناحية رجلها ومحسيتش غير وانا ببوس رجلها من اول صابع رجلها الصغير وهيا تضحك ضحكة تخلى اعظم رجل فى العالم يركعلها وقالت بوس وانا ابوس مشط رجلها ولقيتها ترفع قميص النوم قليلا وانا اطلع مع القميص لابوس ساقها وتستمر فى الرفع لحد ركبتها ثم فخدها ثم عندما اقتربت من الكيلوت لم اتمالك نفسى فهجمت على كسها مرة واحدة وقطعت الكيلوت الاسترنج وهجمت بوجهى كلة لالتهم كسها وهيا قالت اوةةةةةةةةةة بطريقة لم اتخيلها لم اتمالك نفسى من كثرة المتعة وانا الحث هذا الكس الشهى تمنيت ان اظل داخل هذا الكس الى الابد ادخلت لسانى كلة بداخلها وهيا تتاوة اوةةةةةةةة كمان يا محمود كمان يا حبيبى وانا التهم منة التهام لدرجة انى كنت اشرب ماءوها اول ما ينزل منها ثم طلعت على صدرها ومسكت حلمة صدرها وقعدت امص فيهم بطريقة جنونية وهيا تتاوة وانا افعص بصدرها قرابة العشر دقائق ولا اسمع حتى صراخ زوجتى العالى جدا والجنونى لم اتمالك نفسى الا وسميرة تقول لى يالا بقى سمحتلك تدخلة فيا وفتحت رجلها وهيا نائمة على الكنبة لاشاهد اجمل رجل وطلعت زبرى وكان متوسط الطول لادخلة بها ووضعتة على باب كسها لافاجئ بانها تضع يدها على كسها وتقول لى اتريد ان تدخلة قل لى انك خدامى انت ومراتك وفى اى وقت اعوز اى حاجة انا او زوجى نعملها فيك انت او مراتك هنعملها قلتلها انا ومراتى تحت امركم قالت لى جوزى ينيك مراتك فى اى وقت وانا اتناك منك فى الوقت اللى يعجبنى قلت لها اللى انتى عوزاة بس حرام زبى هيموت ضحكت ضحكة مجلجلة وقالت لى دخل يا خدام يا وسخ وشالت ايدها من على كسها وقبل ما تشيل ايديها كنت انا مدخل زبرى باقصى قوى داخل كسها لقيتها بتقزول اةةةةةةةةةة يا وسخ انا مكنتش قادر عارفين القطر كنت عامل زى القطر داخل طالع بسرعة غير عادية وسميرة تتاوة تحتى وتقول كمان كمان اكتر مش قادرة دخل بسرعة وانا مكنتش حاسس غير بزبى مولع نار وعاوز اطفيه فى سميرة باقصى قوة لحد ما حسيت انى هاجبهم رحت مطلع زبرى من كسها وقلتلها نامى فى وضعية الكلب راحت مقلوبة علطول ورحت مدخلة فيها باقصى ما عندى ومسكتها من وسطها وهات يا اةةةةةةةةة وطيزها تترج فيا وانا مش قادر من كتر الهيجان قعدت فى الوضع دة حوالى ربع ساعة لحد ما حسيت انى خلاص هجيبهم رحت مطلعة علطول ومنزلهم على وشها كمية مهولة غير عادية غرقتها فى وشها وشعرها وعنيها ونمت جنبها على الكنبة وانا فى قمة عرقى والهث من قمة التعب بصيت على زوجتى ورضا لم اجدهم بس كنت اسمع صوت صويت ناهد من الحجرة قامت سميرة قالتلى تعالى نستحم عقبال ما جوزى يخلص نيك ناهد اصلة هيطول دخلت معاها لاستحم
وساترك ناهد تكمل ماذا حدث لها

الجزء التانى تروية ناهد

انا كنت قاعدة بشاهد الفيلم مع جوزى ورضا وسميرة لحد ما جوزى حسيت انة عاوز ينيك سميرة انا كنت فى قمة هياجى وبصراحة كنت دايما بتخيل رضا انة بينكنى بس قلت احاول اخلى جوزى يبصلى وينكنى انا بس محمود مكنش هنا خالص كان مركز على سميرة قلعت البلوزة اللى انا لبساها وحاولت اخلية يكون معايا معرفتش مع انى جسمى انا احلى من سميرة بس هيا تقدر تغرى اى رجل وانا اعرف كدة المهم لحد ما لقيتة بيبوس ايديها ورجلها لقيت رضا قام من جنبها وهوة بالكيلوت وبيبصلى بنظرة وحشية نظرة كلب جائع وانا بصراحة من النوع الهايج قوووووووووووى وقلت خلاص بدل جوزى بينيك سميرة يبقى خلاص انا براحت المهم رضا مدنيش فرصة لقيتة قلع الكيلوت لافاجئ باكبر زب شفتة فى حياتى زبة حوالى 28 س م وجسمة ممتلئ بالعضلات وشعر صدرة كثيف جدا لطالما تمنيت زب مثل زبة محسيتش بنفسى غير ورضا بيشدنى من شعرى وبيدخل زبة فى بقى انا عملت نفسى بمتنع فى الاول مما زادة هياج وقلتلة لا مش عاوزة مع انى كنت هموت علية راح مدخل زبة فى بقى بالعافية وقالى يالا يا متناكة انتى هتلاقى زب زى دة فين انتى مش هتموتى من كتر الهيجان وحب النيك زى ما بتقولى عملت نفسى مش عاوزة امص بس ملمس زبة زادنى اثارة فابتديت اتجاوب معاة لحد ما حس انى سخنت قوى شال ايدة من على شعرى بس انا مقدرتش اشيل زبة من بقى لانى كنت هموت علية وقعدتى امصلة فى زبة وبيضانة والحس راس زبة ببقى ولسانى وامسك فى زبة بايدى الاتنين وفى فخادة العملاقة وهوة يتاوة ويأن من النشوة لحد ما زبة بقى عامل زى السارى وكبر لدرجة عدت ال30سم على حسب ظنى ونظرت الى زوجى لقيتة بيبوس رجل سميرة فقلت خلاص الليلة دية ليا مع رضا ومع انى جسمى ممتلئ وصدرى وطيزى كبار الا ولقيت رضا شالنى من وسطى وانا رجلى حولين وسطة وطلع بيا على الاوضة وانا حضناة بايدى ودخلت الاوضة لقيت سرير كبير راح نومنى علية وفاتح رجلى وقعد يدخل لسانة بالراحة بطريقة جعلتنى اصوت بصوت عالى جدا لانى دايما مش بعرف اكبت مشاعرى ودايما بصوت عالى جدا وااقلة بسرعة شوية حرك لسانك يقول لى لا يا شرموطة اسكتى جبتهم من طريقة لحسة وانا ااقول اةةةةةةةةةةةةة لدرجة انا لم اكن اتخيلها فى حياتى من علو صوتى وقعدت ضميت راسة بين رجلى من كتر النشوة واتقلب على بطنى وارجع اتقلب على ظهرى علشان يطلعة ودة مش هنا كل ما اتقلب يتقلب بجسمة معايا وبعد كدة لقيتة قام وبعد ما كسى فتح على الاخر ومسك زبة بايدة وانا فاتحة رجلى . اة اخيرا الزب دة كلة هيخش فيا ومسك زبة وقعد يخبط على باب كسى وانا استحلفة بكل غالى ورخيص انة يدخلة لحد ما دخل راسة بالراحة ثم قعد يدخل بالراحة وانا اوسع جدار رحمى لكى يستوعب ذلك الزب وبصوت واطى ااقول اةةةةةةةةةةة لحد ما دخل نصفة ثم طلعة تانى ودخلة مرة واحدة فاطلقت صرخة مدوية اةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة واواواواواواواواواو وقعد يدخل ويطلع باقصى سرعة وانا جسمى ولحمى وصدرى كلة بيتهز قصادة ودة يصوت ويقول يا شرموطة يا متناكة هنيكك وهفشخك وانا اصوت اةةةةةةةةةنيك يا حبيبى نيك واواوووووووودخلة كلة افشخنى مرمطنى اعمل فيا اللى انت عاوزة بس مش تشيلة ابدا انا جاريتك وخدامتك اةةةةةةةةة ودة يقولى انا هنيكك فى كل وقت واى وقت انا عاوزة وجوزك دة متناك قلتلة وانا انهج جوزى دة مش راجل انت بس الراجل الوحيد فى العالم نكنى اةةةةةةةةةة افشخ طلعة من بقى قام نايم عليا وماسكنى من وسطى بايدة المفتولة العضلات وشالنى رغم تقلى وبقي هوة واقف وانا رجلى بين وسطة وايدى حولين رقبت وشايلنى بزبة وقعد ينطقنى على زبه وانا حاسة ان زبة هيخترق بطنى ويقطعها وهوة قعد يزوم ويقولى هفشخك يا لبوة ولقيت الباب اتفتح وجوزى وناهد داخلين جوزى شافنى ورضا شايلنى بلم وقال يا خبر دة انت هتموتها يا رضا انا صرخت باعلى صوتى وقلتلة اسكت خالــــــــص مش عاوزة اسمع حس اةةةةةةةة شايف النياكة ازاى شايف الوحش شايف الزب دخل يا حبيبى يا رضا افشخنى ورضا بيزوم وبيرفعنى بزبة وانا بنزل بقوة الجاذبية واتلوى بين احضان رضا وبعد كدة رضا نزلنى وبقيت واقفة انا وهوة على الارض وراح رافع رجل واحدة من رجليا لفوق خالص لحد ما لمست كتفى وانا متوجعة وبالطريقة دية فتحة كسى صغرت وراح مدخل زبة وجوزى بيتفرج مزهول من اللى بيحصل لمراتة وانا بصوت وااقول لرضا كمان يا رضا كمان يا حبيبى اةةةةة وواواواواواواواو مش قادرة انا معاك لبكرة وتحت امرك سمعت سميرة بتقول لمحمود البس انت وامشى علشان مش هيخلصوا دلوقتى خالص وشفتها وهيا بتغمزلى غمزة لم افهم معناها محمود قال هستناها رحت مصوتة فية وقلتلة امشى غور مش عاوزة اشوفك قام قالى طيب مشى هو وخرجت سميرة برة الحجرة وبعد شوية دخلت سميرة علينا وقالتلى حظك حلو شوقى ابن خالة رضا اتصلت بية وهو جاى قدامة 3 دقايق هو فى العمارة اللى جنبنا هيجى ينيكك هو كمان قلتلها مستعدة اتناك من طوب الارض رضا نام على ظهرة وانا نمت علية ودخلت كسى فى زبة وهوة حضنى وقعد ينيك فيا وانا بصوت واصرخ صرخات تزيدة شهوة وسميرة بتلحس فى طيزى بشهوة غريبة لحد ما خرم طيزى وسع ودخلت صباع والتانى لحد ما انا مكنتش قادرة وكنت جبتهم مرتين قامت سميرة وقالت دقيقة وجاية انا مكنتش حاسة غير بزب رضا سبتها هيا طلعت ودقيقتين ولقيت حاجة مهولة بتخش فى طيزى صرخت باعلى حسى وكانت عروقى نفرت منى وقلت سميرررة وبصيت لقيت سميرة جنبى بصيت ورايا لقيت واحد زبة لا يقل عن زب رضا بينكنى وبيدخل فيا باقصى ما عندة طلع شوقى ابن خالة رضا لقيت مرة واحد وهو مدخل زبة فى طيزى بيشلنى من وراكى ووقف بيا وقعد ينطقنى زى ما رضا عمل فيا بكسى انا كنت خلاص مش قادرة من كتر الشهوة قعد ينيك فيا هو ورضا قرابة ساعتين ونصف لحد ما نمنا احنا كلنا على السرير كلنا عرق وكانت احلى مرة اتنكت فيها

Comments

comments

Check Also

u45rl

قصة نيك الارملة الخبرة نيك عنيف جدا

قصة نيك الارملة الخبرة نيك عنيف جدا سيدات يتزوجون ويتناكون ويخلفون ويموتون وهم لا يعرفونمعني …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *