Home » سكس كوكتيل » قصة سكس نيك محارم

قصة سكس نيك محارم

قصة سكس نيك محارم
أنا اسمي ( نا نا ) ابلغ من العمر 30 سنة و أنا من أسره بسيطة جداً أسرتي مكونه من والدي و والداتي وأخواني الثلاثة وأخواتي ألربعه
وأنا ترتيبي بين أخواني وأخواتي الخامسة
والدي يعمل في أحدا الدول العربية أشقيقة ووالداتي تعمل ربت منزل
فقصتي حقيقية وحدثت معي أنا شخصياً
فأنا منذ صغري أحب العلاقات والأصدقاء و ألمغامرات و أتجارب
فبدايتاً كانت الإحداث و أنا في 12من عمري حيث كانت عندي صديقة حميمة جداً جداً حيث كنت أنا وهي أكثر من صديقتاً وفي يوم كنا جالستاً نتحدث ونتناقش في مادة الحياء فإذا بها تخرج صورة وتريني إياها وكانت أصورة عبارة عن صورة سكس لي شاب وفتاة
وقتها أنا لم اعرف ماذا أقول لها وكانت هي تضحك و تقول مارئيك وقتها سألتها من أين لكي بهذه أصورة فأجابت من صديقي و صديقه معجب بكي ويحب أن يتعرف بكي
وقتها قلت لها لا ارغب إن أتعرف به وفي اليوم أثاني ونحن جالستاً
في ساحة المدرسة طلبت مني أن الحق بها لكي تريني شيء وبالفعل لحقت بها حيث أننا دخلنا الحمامات واخرجة من جيبها صورة سكس وكانت لي فتاة تلعق قضيب أشاب وقالت لي هذه أصورة لكي
و تتابعت ألأيام وبكل يوم صورة جديدة حتا بداء يراودني أن أفعل مثل هذه أصور ومر شهراً بأكمله
وبعد مرور شهر جاء اليوم الذي كنت لا أتوقعه
حيث دعتني صديقتي إلى بيتها وعند الوصول لم اجد احد سواها في البيت ودخلتني إلى غرفتها وجلسنا نتحدث في أمور متعددة حيث وصلا بنا الحديث إلى صور السكس وبدأت تريني العديد من أصور
وقامت واشعلات التلفزيون وقالت اليوم سأري كي شيء جميل
وجديد وتناولت شريط من المكتب الخاص بها وإذا به شريط فيديو
وشغلته وإذا به فلم سكس في ألبداية رفضت ذالك ولاكن من كثر إصرارها بدأت أتابع معها حيث كان الفلم مليء بأشياء كثيرة
منها إسحاق ولواط و المعاشرات الجنسية الفردية والجماعية
وعندما كنت أتابع الفلم حسست بنفسي وأنا اغرق كيلوتي بماء
شهوتي ورأيت صديقتي عاريتاً تداعب بزا زها وكسها وضحكت
فقالت لي مارئيكي إن تنزعي ملا بسكي وتصبحي عارية مثلي تماماً
فقبلت ونزعته ملابسي وأصبحت عاريتاً فقامت صديقتي تقبل
شفا يفي وتداعب كسي بيدها و أنا أداعب كسها بيدي حتى نزلت ماء شهوتي مجدداً
وجلسنا نضحك وسألتها من علمكِ هذا ومن متى وأنتِ هكذا
فضحكت وقالت صديقي علمني ذالك
وبعد مرور فترة لا تتجاوز الأسبوع دعتني لكي اذهب معها لترا صديقها وتعرفني على صديقه فقبلت وذهبنا معاً
وعندما وصلنا إلى المنزل الذي يتقابلون في قرعت الجرس
وفتح صديقها الباب لنا ودخلنا فلم يكن في المنزل سواه هو وصديقه
وسلمت عليهم وجلست إما صديقتي فآخذو يقبلونها ويداعبونها
وبعد ذالك جلست بجواري وهي تعرفني بهم وتعرفهم بي
وبعد ذالك قامت وذهبت ألي المطبخ وأحضرت أكوابا من العصير
وجلست وهي تضحك وتقول لي صديقها شو جاين نقعد
فقام صديقها وأشعل التلفزيون وقال اليوم راح حضرك فلم من الأخر
بس صديقتك عادي وله شو فقالت له عادي ووضع شريط الفيديو
وعاد وجلس وقال لي صديقتي تعالي جلسي بجنبي فقامت وجلست بجواره وأتي صديقه وجلس بجواري أنا وبدئنا نتابع الفلم
حيث كان الفلم فلم سكس في معاشره فرديه وجماعية من الكس و الطيز ومص ولحس حيث أني نسيت بأنه بجانبي شاب فبدأت أحسس على كسي وصدري حيث أني فككت أزرار ألقميص وألبلطلون و مدته يدي تداعب كسي من تحت الكيلوت ويدي اثانيه
تداعب بزازي ألي كأنه بينين على الكامل لي أني لم أكن أرتدي
سنتي انه وقتها نظرت ألي صديقتي ورأيتها تداعب زب الشاب
الذي معها وقتها تذكرت أنه بجواري شاب أخر ونظرت له وجته
يداعب زبه بيده فنظر ألي وضحك ومد يده ألي صدري يداعب بزازي
ويده ألثانيه مدها تداعب كسي من تحت الكيلوت وأنا بدون شعور مداته يدي لتمسك زبه وأداعبه وبقينا هكذا ألي وقت حتا قام ونزع ملابسه بالكامل وجلس بين أقدامي ينزع البلطلون عني ويبقى الكيلوت الذي كان مبللا من ماء شهوتي وبدأ الشاب يفرك بكسي من فوق الكيلوت وأنا أتأوه من شدته ألذه ولم يطول الوقت حتى نزع الكيلوت وبان كسي للشاب وبدأ يتحسسه بيده ولسانه
وقتها غبت عن الدنيا ولم اشعر بشيء
ألي وصديقتي تقول لي ماذا حدث لكِ وقتها نظرت من حولي ورأيت صديقتي والشباب اثنان يقفون من حولي وهم عراه
فقلت لها لا ادري ماذا حدث فقالت لا تخافي فهذه أول مره لكِ مع شاب فنظرت لهم وضحكت
فقالت لي صديقتي هيا قومي معي عايزك فقمت وذهبت معها ألي الغرفة وقالت لي يجب أن تجاري الشباب وأن لا تسمحي لأحد أن يعاشركِ من كسك بس مسموح لهم أنهم يداعبه ويلحسه بس
تعي نطلع عندهم كوني قويه وسوي زيه
وطلعنا عند الشباب وجلسنا نتحدث ونضحك حتا قام واحد من الشباب
ووقف قدامي وهو ماسك زبه وقلي مصيه وقتها رفضت وقلت له ما بعرف فقال شوفي صديقتك كيف بتمص وسوي زيها
وفعلاً لف وجهه عليها وقلها مصيه وهي مسكته ودخلته في تمها وصارت دخله وطلعه من تمها قام الشاب الثاني وقلي مصيه في البداية قرفة بس بعدين لقيتها شيء ممتع ولذيذ وصرت مصله زبه
بكل شراها و استمتاع و بعدين طلب مني أني اسمح له أنه ينيكني من طيزي وقتها كنت في قمة سعاتي وقبلت أنه ينيكني من طيزي
وبالفعل راح جاب كريم ودهن خرم طيزي و زبه و صار يدخل زبه شوي شوي في طيزي حتا دخل نص زبه وصار يحركه داخل طالع في طيزي و بعدين دخل زبه كله في طيزي وصار ينيكني وأنا بتألم
من شدة الوجع واللذة وستمر ينيكني حتا قذف حممه ادافئه في طيزي و بعدين اطلع زبه من طيزي و طلب مني أني مصله زبه مره
ثانيه وبالفعل مصيته مره ثانيه و ستمريت مصله حتا قذف حممه
مره ثانيه ولاكن كانت في تمي وعلى بزازي
وقتها حسية حالي في عالم أخر
وقمت ودخلت الحمام وسويت دش وطلعت بس ما كنت قادرة اقعد على طيزي وسحبت حالي أنا وصديقتي وروحنا
وهذه كانت البداية
بستنا ردودكم مشان اكمللمم باقي حكايتي مع الجنس
في ألجزء أثاني
عاشقة انيك

Comments

comments

Check Also

u45rl

قصة نيك الارملة الخبرة نيك عنيف جدا

قصة نيك الارملة الخبرة نيك عنيف جدا سيدات يتزوجون ويتناكون ويخلفون ويموتون وهم لا يعرفونمعني …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *