Home » سكس كوكتيل » قصة بنت مصرية تجيب جارتها علشان تتناك معاها

قصة بنت مصرية تجيب جارتها علشان تتناك معاها

قصة بنت مصرية تجيب جارتها علشان تتناك معاها
قصص سكس
مصرية جابت لجوزها جارتهم

الزوجة تحضر زوجها لجارتها

قصة حقيقية حدثت في مصر
الزوج اسمه جلال عنده 34 سنة من مواليد برج العقرب
الزوجة اسمها عفاف عندها 32 سنة من مواليد برج الحوت

عفاف مطيعة لزوجها كان يسىء معاملتها وكان دائما يشرب الكحول والمخدرات ويهتم بتناول أدوية الجنس

مرات كثيرة كان يقوم بضرب عفاف وطردها من البيت حتى في منتصف الليل ….

بعد فترة طويلة من الذل قررت عفاف بأن لا تغادر البيت لأى سبب خاصة أنه بعد وفاة والديها لم يكن لها أحد تلجأ له

فكرت وقررت أن ترضى زوجها في كل شىء حتى لا تترك البيت …

غيرت عفاف طريقة حياتها مع جلال مما دفع جلال لتغيير طريقته معاها ..

بدأت تشاركه شرب السجائر ودخلت معه في المخدرات والكحول

كان جلال مهتم بمشاهدة الأفلام السكس على الدش وعلي الكمبيوتر وكان على طول بيحب ممارسة الجنس مع عفاف علي طريقة الأفلام

كانت عفاف لا تستطيع تلبية رغبات جلال وكان هذا سبب الخلافات بينهما ولكن هى قررت أن ترضيه وبدأت في ذلك

العلاقة الجنسية بينهم أصبحت أحسن

بدأ جلال في احتراف الجنس مع عفاف في ظل طاعتها له

كل شىء يطلبه كانت تنفذه كانت في بداية الحياة الزوجية لا تستطيع أن يمارس معها في طيزها وكان هذا الرفض يغضب جلال حتي أنه كان يشاهد الأفلام و يضرب عشر من غير أن ينيك عفاف .. لكن الحال تبدل تماما الطاعة من عفاف هي أساس العلاقة الآن …

طلبات جلال زادت مع شهوته والأفلام كثيرة

جلال.. مصي زبري

عفاف . حاضر

جلال ..خدي في كسك

عفاف .. حاضر

جلال .اعملي الوضع الفرنساوي

عفاف .. من عيني يا روحي

جلال .. يخرج زبره من كسها ويخليها تمص

عفاف .. إمممممممممم طعمه حلو أوي يا حبيبي

النيك في الطيز والكس أصبح باحتراف من الاثنين علي جميع الأوضاع

طلبات جلال بدأت تزيد حتى أنهم في يوم يشاهدوا فيلم علي الدش وكانت نيكة جماعية أربع رجال مع أربع نساء

جلال هاج علي الفيلم وقال لعفاف .. تعالي يا شرموطة أنيكك

عفاف .. يا أبو زبر كبير يا نييك نكني

أثناء النيك عفاف في الوضع فرنساوى وجلال بينيكها 1x 2 يعني شوية في الكس وشوية في الطيز وهم بيتفرجوا على النيك الجماعي

عفاف .. مالك النهارده فين لبنك

جلال .. أصل الفيلم حلو وأنا مش عايز أجيب

عفاف.. عاجبك النيك الجماعي للدرجة دي

جلال .. عاجبني أوي

عفاف .. عايز تعمل زيه (وكان خطأ منها )

جلال .. نفسى أوي

عفاف .. يا راجل يا عرص عايز تجيب رجالة ونسوانهم ونتناك مع بعض الرجالة يشوفوني عريانة ملط وأنا باتناك و أنت يا شرموط تشوف النسوان وهم بيتناكوا .. نيك يا عرص ونزل

جلال .. نفسي بس ممكن من غير رجالة ( جلال بعد الحوار المثير نزل لبنه علي طيزها ..وانتهت السهرة

في اليوم التالي جلال يفكر في النيك فقرر أن يقنع عفاف بالموضوع دون أن يعلم كيف
جلال .. عملتي إيه يا شرموطة في الموضوع

عفاف ..موضوع إيه

جلال ..النيكة يا معرصة

عفاف ..إزاي

جلال .. زي الناس يا كس أمك

عفاف علشان تنهى الحوار .. لما أشوف

جلسوا يتناولون العشاء وبعدها قال جلال النهارده هارش علي زوبري إسبراي علشان عايز أعمل معاكي فيلم سكس طويل ومش عايز زبري يهمد أبدا الليلة دي

بعدها دخل جلال الحمام ياخد دش وخرج لقى عفاف عريانة ملط علي السرير وبتتكلم في التليفون ما اهتمش نشف جسمه من المية وانتبه للمكالمة فعرف إنها بتكلم جارتها مني فخطر علي باله أن تكون هي خصوصا إنها تتمتع بجسم يعجبه

أشار جلال لعفاف وقال .. تعالي عايزك

عفاف .. ثواني يا مُنى خليكي معايا . كتمت الصوت وقالت .. عايز إيه

جلال ..عايز مُنى

عفاف .. انت مجنون

جلال .. بس اعرضي الأمر

عفاف ..أسكت يا خول هو أنا مش مكفياك

عادت عفاف للمكالمة وأنهتها..

جلال .. قولي لمنى

عفاف .. يعني انت بتتكلم بجد وعينك عليها يا عرص

جلال .. اسمعي الكلام يا كس أمك طلباتي تتنفذ

عفاف .. يعني إيه أقول لها تعالي علشان جوزي عايز ينيكك أنت اتجننت

جلال .. مش انتو أصحاب وبتتكلموا في النيك

عفاف .. بنتكلم بس مش معقول الكلام ده إزاي

جلال .. اسمعي كلامي .مش منى جوزها ظابط في الجيش

عفاف .. أيوه

جلال .. يعني كتير بتكون لوحدها هي و الأولاد

عفاف .. تمام

جلال .. خلاص اتصلي بيها دلوقتي وقولي لها إني زعلان معاكي بسبب رفضك النيك في الطيز لأنو بيوجع وإنتي مش عايزة

عفاف .. أنا بحكي لها عن اللي بيدور بنا وهي تعرف إني بتناك في طيزى

جلال .. قولي لها إنك تعبانة من نيكة إمبارح وكانت شديدة عليكي وإن أنا عايز اليوم زي إمبارح

عفاف .. وبعدين

جلال .. لازم تكلميها عني وعن نيكى ليكي وحلاوته وتقولي لها عن زبري إنه كبير و عريض يعني سخنيها والكلام هيجيب بعضه بس افتحي ميكروفون التليفون علشان أسمع وتفهميها إني مش موجود نزلت أشرب سيجارة وقلت لك قدامك فرصة لغاية ما أرجع ألاقيكي جاهزة لنيكة الطيز

عفاف .. آلو يا منى معلش جلال أصله متعب .. الراجل عايز يعمل تاني النهارده دى كانت السهرة إمبارح صباحي

منى ..يعمل إيه

عفاف .. يعمل زي جوزك ما بيعمل

منى .. بجد مش فاهمة

عفاف .. سيكو سيكو يا بت

منى .. ضحكت .. وماله ما يعمل

عفاف .. يا بنتي ده إمبارح السهرة كانت صباحي من ورا ومن قدام مع بعض

منى .. مع بعض في وقت واحد

عفاف .. في وقت واحد

منى .. وإنتي استحملتيه

عفاف .. ده هراني وكان فيلم سكس شغال والنيكة جماعي وكان عايز واحدة تانية معايا

منى ..ده كلام نيك وهيجان .. أنا من زمان لم أسهر زي سهرة إمبارح اللي كانت بينكم .إنتي عارفة أن محسن بيبات فى الجيش كتير . راضيه واسمعي كلامه يا بختك ..عموما عرفيه إنك مستعدة للنيكة بس بشرط .. يجيب زيت ويدلك طيازك وبحنية يلعب فيها عشان تقدري وتهيجي

عفاف ..يا بنتي ده كان عايز واحدة تانية معايا زبره جامد موت

مني .. وإيه يعني

عفاف .. زبه طول بعرض أصلك مجربتيش

منى .. أنا بأتخيله يا بختك بيه المهم روحي اتناكى وبكره أحكي لى أو أنا هانزل أشرب شاى معاكي وأسمع منك.سلام

جلال كان جالس بيسمع الحوار وعمال يشرب سجاير ويلعب في زبره وقال .. بس دلوقتى هي تعبانة بكره نكمل

وبدأ جلال ينيك عفاف وبعد نصف ساعة التليفون رن وظهر رقم منى

جلال.. ردي وكلميها بسرعة بشوية شرمطة ولكن على المداري على أساس إني ما أعرفش حاجة

عفاف .. آلو يا منى

منى .. الظاهر إني اتصلت غلط كان قصدى أكلم محسن في الشغل

عفاف .. ولا يهمك الليلة شغالة تمام

مني .. يخرب بيتك جلال سامع

عفاف .. مش واخد باله ( عفاف بصوت منخفض) أصله محشش ونازل تحت بيلحس آآآآآآآآآه)

منى .. طب سلام كملي حرام عليكي أنا تعبت أوى أوى

جلال يسمع المكالمة ويقول لعفاف وهو يهمس فى أذنها (قولي لها أفتح لك الميكرفون وتسمعينا .عفاف قالت لها

منى ..إزاى جلال هيعرف

عفاف ..مالكيش دعوة.(عفاف بصوت عالى ) جلال هات لي أشرب . وقالت .. هو دلوقتي خرج بره هاحط السماعة و أفتح الصوت بس إوعي الولاد يسمعوا

منى .. الولاد ناموا وأنا لوحدي علي سريري

عفاف .. تمام اقفلي باب الأوضه كويس وكأنك عريانة ملط وشاركيني النيكة أنا عازماكي

مني .. حاضر

جلال .. المية

عفاف ..مرسي يالا نكمل

جلال ..(بصوت عالي) .. كسك حلو اليوم

عفاف ..حلو كل يوم

جلال .. نامي علي وشك علشان ألحس طيزك

عفاف .. بس بالراحة يا أبو زب جنان

جلال .. الفيلم بيتعاد النهارده تاني تيجي نتفرج عليه

عفاف.. وبعدين تهيج وتطلب مني واحدة تانية معايا

جلال .. ما أنا هايج فعلا أنا نفسي أنيك واحدة تانية معاكى دا أنا زبري كفاءة

منى تتلوى وتتمحن وسايحة خالص ومش عارفة تعمل إيه

عفاف ..يعني لو جبت واحدة معايا تعرف تنيك يا خول

جلال .. (ضربها علي طيزها بالقلم جامد بصوت عالي وقال ) يا كس أمك أنا مستعد دا أنا جلال ممكن أنيكك إنتي و أى حد معاكي حتي لو كانت أمك نفسها بس إنتى هتجيبى مين

عفاف .. (بدون تفكير) إيه رأيك في منى

جلال .. منى مين ؟

عفاف .. جارتنا

جلال .. مرات محسن

عفاف.. يا عرص ما انت عارفها إيه رأيك فيها

جلال.. جسمها ناااااااااار أنا حاسس أنها خدامة سلاير 100/100

عفاف ..طيب لو جبتها لك

جلال .. نفسي فيها موووووووووووووووت

منى هاجت أوي أوي أوي وقالت أنا معاكم وسامعاكم وحاسة إني شايفاكم

جلال ..زبري عايزك يا مني

منى .. أنا عارفة من عفاف إنك نييك وكمان عايز تنيكها النهارده في طيزها نيكها يا جلال نيكها يا جلال وسمعني صوتها الشرموطة دى معاها عمدة النيك في مصر نيكها وسمعني عايزة أجيب على صوتها المتناك

عفاف .. إيه يا كس أمك إنتي تجربي جلال أبو زبر عال العال

مني ..نفسى .. ده أنا سامعاكم وهتجنن مش قادرة

جلال .. طب تعالي اتفرجي وأنا أخلي عفاف تلحس لك وتريحك و مش هالمسك ما تخافيش

منى .. ده أنا نفسي أشوفكم و أشوف زبك عفاف حكت لي عنه

عفاف .. خلاص انزلي

منى .. مش هاينفع حماتي نايمة مع الأولاد في أوضتهم علشان محسن بايت فى الشغل

جلال .. خلاص يا هايجة عفاف تطلع لك وتقول إنها زعلانة معايا وبعد شوية تنزلي معاها تصلحينا وتقولى كده لحماتك ولو طولت حماتك في الكلام حانيكها معاكم

منى .. كلامكم كله نياكة وهيجان .. موافقة بس أدخل آخد دش وأتعطر وأتمكيج عشان نيجي لك

جلال ..خلصي يا كس أمك عايز أنيك

طلعت عفاف لمنى حسب الاتفاق وسمعتهم أم محسن وقالت .. يا عفاف هنرجع لأيام زمان وتسيبي بيتك .. بس لو كان محسن هنا كان نزل معاكى وحل المشكلة

منى .. طب ما أنا ممكن أحاول يا طنط
أم محسن ..إزاي يا منى الساعة دلوقتي 12 عيب يا بنتي

منى .. مش مهم دى عفاف أختي وجوزها الأستاذ جلال راجل محترم يمكن يتكسف مني

أم محسن .. روحي يا بنتي

نزلوا المتناكين علشان يعملوا النيكة

فتحت عفاف الباب وقالت …. أدخلي يا عروسة برجلك اليمين

منى .. أنا خايفة

عفاف .. أدخلي خلاص مفيش كسوف بقينا شراميط علني

دخلت منى وجلست في الصالون ودخلت عفاف غرفتها .وخرجت بقميص النوم وجلست مع منى

جلال من غرفة النوم .. يا عفاف تعالوا

منى لعفاف .. لأ لأ بلاش أنا هامشى

عفاف لجلال ..دي منى عايزة تمشي

جلال من غرفة النوم .. تمشى إزاي طب جت في إيه وهتمشي في إيه هوه دخول الحمام زي خروجه

عفاف .. خلاص تعالى شوف

منى في غاية الخوف من المواجهة

يخرج جلال من غرفة النوم عريان ملط و زبره شادد خفيف وابتدا يتملى ويمتع نظره من منى وجمالها .. كانت منى طويلة عن عفاف بس مليانة زيها وبيضا عكس عفاف القمحية .. وكانت من مواليد برج السرطان وعندها 30 سنة .. وكانت تشبه ممثلة البورنو باتريشيا ميجور Patricia Major فى شعرها الاسود الناعم الفاحم وملامح وشها .. كانت لابسة قميص نوم دانتيل بمبى أقرب للأبيض وفوقيه روب من نفس نوعه ولونه وخامته وفى رجلها شبشب شفاف كعب عالي جميل حلا رجليها اللي ضوافرها ملونة بالأوكلادور الأحمر.. وكانت ريحة الياسمين بتفوح منها بطريقة تجنن.. كانت هادية أوي زي الملاك .. وفيها خفة الدم المصرية أكتر من عفاف ..

مني أدارت وجهها وقالت .. يا عفاف بلاش النهارده خليها مرة تانية
عفاف .. خلاص بس إستني شوية معقول في 10 دقائق حليتي المشكلة

جلال .. منى يا متناكة بصي لي شوفيني عموما إنتي مش هاتمشى دلوقتي اتفرجي علينا ..
قفل جلال باب الشقة بالمفتاح وقال .. تعالي يا عفاف نكمل في سريرنا وهي تسمع وتتعب يمكن تغير رأيها

عفاف ..حاضر يا حبيبي يا أبو زبر جنان هي الخسرانة

بدأ جلال يلحس لعفاف كسها وقال لها خللي صوتك عالي علشان منى تسمع

عفاف .. أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأح.. أأأأأأأأأأأأأأأأأأه .. أف أح ..بالراحة زبرك نار كسي كسي هينزل نيك نيك أوي كسى هيجيب

وجلال كان قاسى أوى

منى عمالة تلعب في بزازها وكسها وتتألم في صمت

خرج جلال و عفاف إلى الصالون وقال يا منى إنتي ليكي واجب الضيافة اتفرجي علي صاحبتك وهي بتتناك في كسها

مني تشاهد من غير كلام

جلال لعفاف .. انزلي يا كس أمك على الأرض ومسك زبره وهو يفرش لعفاف على شفايف كسها وقال لمنى .. خلاص مش هالمسك بس ريحي نفسك وخللي كسك ينزل .. هوه محسن ناكك علي الأرض قبل كده ؟

مني ..أيوه

جلال .. بيفرش لعفاف كسها .. بينيكك كويس

مني .. أيوه

جلال .. بينيكك كل يوم

عفاف .. فين وفين ده مش معاها

جلال .. تعالي يا مني امسكي زبري شوية ( منى خايفة )

جلال لعفاف .. تعالي يا شرموطة نروح لها وندخلها معنا في الجو .. مش تريحي صاحبتك؟!

منى قالت .. بس من غير ما تنيكني

عفاف .. ماشى كلامك

عفاف شدت مني جنبها وقالت لمنى .. يا متناكة امسكي زبره و ساعديه يحطه في طيزي

منى مسكت زب جلال بإيديها البيضاء الناعمة اللي زى القشطة وصوابعها الملبن اللي زى الزبدة وضوافرها الجميلة الطويلة النضيفة اللي بتلمع وقامت بالتفريش في شفايف كس عفاف ولحست طيزها وقالت ..إيه ده كل ده عندك حق لازم يوجعك ده سخن نار وناشف أوي ده عامل زى عمود النور ناشف أوي .. طيزك عسل يا فيفي

عفاف .. أيوه كده اسخني

منى .. أنا مولعة زي النار

جلال .. يا منى مصيه علشان يدخل في طيزها أنا بنيك فى الطيز من غير زيت ( بصوت عالى.. ) فاهمة يا كس أمك
عفاف .. فاهمة يا أخويا وأنا أقدر

بدأت منى في المص ونسيت طيز عفاف ومن دون أن تتمالك نفسها قالت .. جلال ممكن تحطه فيا بس في طيزي ما تجيش عند كسي و ما تجيبشي لبن في طيزي من جوا

جلال .. لأ يا كس أمك لازم تتناكي في كسك وأملاه لبن وأحبلك وتجيبي مني عيال .. دي الحفلة دي على شرفك إنتي وعشان خاطرك.

منى .. خلاص ماشي بس ممكن شوية زيت عليه أحسن ده أكبر من زب محسن بكتييييير

جلال لعفاف .. هاتى الزيت يا معرصة بسرعة

منى قالت .. هانزل الكولوت بس المرة دي وبعدين مرة تانية أبقى ….

جلال .. لا المرة دي ولا بعد كده .. لازم ملط يا شرموطة وفي كسك.وريني طيازك وكسك

جلال نزل لها الكولوت وقلعها هدومها حتة حتة حتى السوتيان والكولوت البيض لغاية ما بقت زيه وزي مراته عفاف عريانة ملط وقال .. طيز شرموطة أوي وجسم يهبل وكس ملهلب .. ولحس لمنى طيزها وكسها ومص بزازها وهي بتغنج وتصوت

دخلت عفاف قالت .يا عرص إنت مابتشبعش لحس طياز وعض أكساس ومص بزاز

جلال .. أصلها حلوة أوي

عفاف .. مين أحلى ؟

جلال .. انتو الاثنين شراميط وهتتناكوا في اكساسكم وطيازكم حالا

جلال دلك زبره بالزيت و منى و عفاف عاملين الوضع الفرنساوي

جلال بيبعبص الاثنين في طيازهم واكساسهم لكن مهتم بمنى شوية

منى .. دخله يا جلجل

عفاف .. كس أمك أنا الأول

جلال .. اسكتوا يا متناكين مش عايز أسمع كلام عايز أسمع آهات وشرمطة وغنج .. وبعدين أنا غيرت رأيي مش عايز أنيك على الأرض هاننقل النيكة لأوضة نومنا عش الزوجية على السرير.. يلا
قاموا الاتنين وراه عشان يدخلوا معاه الأوضة لكنه قال .. ادخلي انتي يا عفاف .. أنا هادخل منى
عفاف .. هادخلها يعني إيه ؟
جلال .. يعني كده .. وشال منى هيلة بيلة على دراعاته وهي بتضحك مستغربة ومبسوطة .. وقال لها وهو بياكل شفايفها أكل .. الليلة دخلتك يا عروسة .. غارت عفاف بس كتمت غيظها ودخلت وهما وراها ..
جلال نيم منى على ضهرها على السرير بحنان .. وقلعها الشبشب وبقت حافية وباس رجليها ومص صوابعها واحد واحد .. وهي مكسوفة .. وعفاف تقول .. يعني يا أخويا عمرك ما عملت معايا كده ..
جلال .. يا ولية دي ضيفة .. وانهمك مع منى كأنهم لوحدهم .. وقال لها وهو بيبص في عينيها .. ياااااه .. أخيرا .. ده أنا كان نفسي فيكي من زمان .. ونام عليها يبوسها ويلحس رقبتها وبزازها و كسها وغمر جميع وجهها أنفا وخدودا وأذنين وعينين وشفتين بالقبلات .. وخللى كسها يلمع زي المراية وينقط زي عيش السرايا المنقوع في الشربات .. ولحسه لكسها خلا زبه يطول جدا وينتفخ وبيضانه ورمت واتملت لبن لآخرها
همس لمنى .. إمسكيه وحطيه في كسك بنفسك
مسكته منى وهي بتبص في عينيه والعوازل بيفلفلوا .. ودسته فى كسها وساعة ما دخل طلعت طرف لسانها وغمضت عينيها ونهجت ..
همست عفاف في غيظ .. تنوه ورد ولا يبهتشي

دخله لمنى الأول في كسها العسل نص ساعة وهي منهمكة ومستمتعة على الآخر ولافة رجليها ودراعاتها حاضناه و مطوقة جسمه مثل وضع المقص scissors وهو يدك بقضيبه حصون كسها وجدران مهبلها دكا عنيفا ويهرس لحمه الطرى هرسا وخرجه منها وقلبها لوضع القطة (الفرنساوي doggy style) وابتدا ينيكها في طيزها على الوضع ده شوية وبعدين رجعها على ضهرها للوضع الأولاني بس رجع رجليها لصدرها أوي عشان يكمل نيك في طيزها اللي زي السكر وقال لعفاف .. نامي تحتيها والحسي زنبورها وشفايف كسها عشان تتكيف

جلال لمنى .. إيه الكس المعسل المهبلية ده .. والطيز القشطة دى .. والشفايف الكريز دي .. والصدر الكبير ده .. والجسم الطعم ده .. والإيدين الطرية دى والرجلين الحلوة دى.. إنتي جايباهم منين يا بت
منى ضاحكة متأوهة .. من أمي
جلال .. تسلم مجايبها
منى .. بس أحسن عفاف !
جلال .. إيه هتغير يعني ؟

عفاف .. وأغير ليه ؟ .. يعني مش هتنيكني

جلال .. اسمعي الكلام دي ضيفة

منى .. يلا يا جلال أنا أتأخرت

جلال دخله لمنى في طيزها وبعدين يطلعه ويحطه في كسها وهكذا ويخرجه لعفاف عشان تمصه سريعا
منى تقول لعفاف .. الحسي أسرع شوية لضرتك .. كسي هينزل حالا

منى .. شد شوية يا جلال بيوجع بس حلو أوي آآآآآآآآآآآآه أأأأأأأأأأأأأح أف إمممممممممم .. جميل .. لذيذ .. هاموووووووووت

منى نزلت مية كسها على عفاف
جلال نقل زبره لكس منى لما حس إنه خلاص قرب ينزل وقال .. آآآآآآآآآآآآه .. كسك بيحضن زبي يا مُنمُن .. أأأأأأأأأأأأأأح .. حلو أوي حوالين بتاعي .. هانزل فيكي يا شرموطة آآآآآآآآآآآآآآآآآآه.

جلال نزل لبنه بغزارة في كس منى وملأ مهبلها وطرق أبواب رحمها وفاض زائدا خارجا من حول كسها وفضل زبره واقف فناكها تاني في كسها بس المرة دي ونزل فيها تاني وبرضه فضل زبره واقف فدلكته له منى (handjob) بحنان ونظرات سكسية وهمسات كأن عفاف مش معاهم فاتغاظت وحب جلال يراضيها فنزل على طيز منى وضهرها ووش عفاف وصدرها

قامت منى ومسحت طيزها وكسها ولبست هدومها وشبشبها .. وودعتها عفاف .. وقال لها جلال قبل ما يفتح الباب .. لنا لقاءات تانية قريبة .. مش كده يا مُنمُن ؟
نظرت منى لعفاف وجلال خجلة رغم أنها متيقنة من إدمانها للرجل وزبه الجبار في غياب زوجها الشرطي المغوار وشاعرة بأنه من يستحق لقب زوجها ولكنها قالت .. مش عارفة بصراحة .. مقدرش أوعدك
جلال .. لأ مينفعش كده قولي أكيد ..
منى بعد تردد .. خلاص ماشي . سلام
جلال .. سلام يا جميل.
غمزت له منى دون أن تلحظ عفاف ذلك غمزة وعد وإغراء ودست في يده مفرش كروشيه وهمست .. هدية صنعة إيديا وحياة عينيا فيها ريحتي عشان تفتكرني
وانتهت الليلة مع وعد بليال ومغامرات أخرى جديدة ومشوقة ومختلفة

Comments

comments

Check Also

3

قصص سكس نيك محارم 2016

قصص,سكس,نيك,محارم مرحباًً أنا زياد طبيب عام ومن أسرة ميسورة الحال وأسكن في المنطقى الوسطى في …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *